17 April 2021
English Arabic


انقلاب وراءه عملاء إيران.. "المفوضية" تبلغ الرئاسات الثلاث عدم قدرتها إجراء الانتخابات يوينو2021 وتقترح التأجيل

Thursday, 14 January 2021 22:27

بغداد بوست الخميس، 14 كانون الثاني 2021 10:05 م
انقلاب وراءه عملاء إيران.. "المفوضية" تبلغ الرئاسات الثلاث عدم قدرتها إجراء الانتخابات يوينو2021 وتقترح التأجيل
مراقبون: فتشوا على نوري المالكي وبرهم صالح وعملاء إيران في الضغط على المفوضية
إذا صحت الأنباء التي نشرت على نطاق واسع، حول قيام المفوضية العليا للانتخابات، بإبلاغ الرئاسات الثلاث، الحكومة ورئيس الجمهورية ومجلس النواب، عدم قدرتها اجراء الانتخابات في يونيو 201 واقتراحها أن تكون في سبتمبر أي بعد الموعد المحدد بثلاثة أشهر. فإنه انقلاب سافر على إرادة ملايين العراقيين ومطالب الثورة العراقية ولا يقبله أحد.
وقال خبراء، إنه لو صحت هذه الأنباء يكون مخطط نوري المالكي ومخطط برهم صالح في تأجيل الانتخابات المبكرة القادمة قد نجح وبالطبع هى أوامر إيران.
وكانت قد أبلغت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، الرئاسات الثلاث والكتل السياسية عدم قدرتها اجراء الانتخابات المبكرة والمقررة في يونيو2021 المقبل، بحسب ما أفاد به مصدر مسؤول.
وقال المصدر، وفق ما نقلت "شفق نيوز" ،إن "مفوضية الانتخابات ابلغت الرئاسات الثلاث انها غير مستعدة لإجراء الانتخابات المبكرة في حزيران، مبيناً أن المفوضية شددت على أنها لن تكون مستعدة إلا بعد شهر أيلول المقبل، وهذا الأمر مدعوم من بعض الاطراف السياسية!!
وأوضح المصدر، أن الأيام المقبلة سوف تجري اجتماعات جديدة بين مفوضية الانتخابات والرئاسات الثلاث والقوى السياسية للاتفاق على موعد جديد لإجراء الانتخابات المبكرة، بدل الموعد المحدد في يونيو المقبل.
وأعلن رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أن الانتخابات البرلمانية ستجري يوم 6 حزيران عام 2021، متعهدا بتوفير رقابة دولية على العملية الانتخابية.
ولاقى اعلان الكاظمي موعد الانتخابات ترحيباً اممياً وتعهدا بالدعم، والعمل على نجاحها الا ان مواقف الكتل السياسية مازالت مبهمة ومقسمة حيال الموعد وآليات اجراء الانتخابات.
في نفس السياق، خرج اجتماع ضم رئاسات العراق وبعثة "يونامي" الخميس الماضي، بتوصية لحل مجلس النواب نفسه وكذلك تشريع قانون المحكمة الاتحادية وتقديم الدعم الكامل للمفوضية الانتخابات لإجراء الانتخابات المبكرة في وقتها المقرر.
وانعقد الاجتماع بحضور رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان.
واستضاف الاجتماع رئيس وأعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، جينين هينيس بلاسخارت، لمناقشة ملف الانتخابات المبكرة المقبلة.
وعرضت مفوضية الانتخابات، خلال الاجتماع، جدول العمليات الفنية والتوقيتات الزمنية الخاصة بإجراء الانتخابات المبكرة، كما قدمت عرضاً لالتزاماتها بإجراء انتخابات نزيهة وعادلة، وتكثيف جهودها لاستكمال التسجيل البايومتري للناخبين كافة، والتنسيق لضمان رقابة أممية فاعلة.
وأكدت المفوضية أنها سوف تمنح الوقت الكافي للمرشحين والتحالفات السياسية والقوى السياسية الجديدة والشباب لاستكمال إجراءات التسجيل القانوني وتقديم قوائم المرشحين.
ولتمكينها من إنجاز أعمالها على أكمل وجه، أوصى الاجتماع بتقديم الدعم الكامل للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإنجاز مهامها واستكمال المتطلبات الدستورية والقانونية لأجراء الانتخابات المبكرة، وعلى وجه الخصوص ضرورة تشريع مجلس النواب لقانون المحكمة الاتحادية، وكذلك تطبيق المادة 64 من الدستور المتعلقة بحل مجلس النواب لنفسه تمهيداً لإجراء الانتخابات المبكرة.
وهكذا كانت الأمور مستقرة، قبل أن تتدخل أطراف ايرانية ترغم المفوضية على طلب التأجيل رغم انها تعلم به منذ أكثر من شهرين ومنذ ان اعلنه الكاظمي للمرة الاولى.
ويرى خبراء، أن نسف موعد الانتخابات القادمة لو انصاع الكاظمي وراءها ،سيكون حيلة إيرانية سافرة وقذرة لاستمرار الفوضى ورجالات طهران في البرلمان. وقد يفجر ثورة عراقية جديدة
https://bit.ly/39uCTHO

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفن...

15أيلول/سبتمبر 2014مقابلة مع «إسترون إستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية الع...