25 February 2020
English Arabic

" الجادرية ".. تحاول الالتفاف على "التحرير" ..باملاءات من طهران

Friday, 24 January 2020 17:12

" الجادرية ".. تحاول الالتفاف على "التحرير" ..باملاءات من طهران

" الجادرية ".. تحاول الالتفاف على "التحرير" ..باملاءات من طهران


في الوقت الذي بدأ فيه متظاهرو ساحة التحرير في بغداد وفي ساحات الاعتصام والاحتجاج في المحافظات الاخرى تصعيد تظاهراتهم ، بعد ان لمسوا التقاعس والتسويف من قبل السلطات الحاكمة في تنفيذ مطالبهم ومحاولات الالتفاف عليها ، وفي الوقت الذي يجري فيه رئيس الجمهورية برهم صالح محادثات ومشاورات مع قادة العالم في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا ، لتهدئة الاوضاع في المنطقة ومحاولة كسب التأييد للعراق ، وتجنب فرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية عليه تزيد من سوء الاوضاع التي يعيشها وتعمق من ازماته ومشاكله ، وتجنيبه التحول الى ساحة للصراع بين واشنطن وطهران .. في ظل هذه الاوضاع وهذه التطورات ، يأتي تصعيد جديد من جانب قوى اخرى بالضد من هذه التوجهات ولاهداف بعيدة عن مطالب المتظاهرين بتغيير النظام السياسي برمته ..

التظاهرة الجديدة التي انطلقت صباح اليوم في بغداد استجابة لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، جاءت مختلفة تماما عن " المليونيات " السابقة التي كانت تطالب بالاصلاح والقضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين ، وكرست شعاراتها ومطالبها لخروج القوات الامريكية من العراق ..

وانطوت التظاهرة على تصعيد كبير في الموقف من الولايات المتحدة ، بعيد تماما عن الموقف الرسمي الذي طرحه وبينه رئيس الجمهورية برهم صالح في دافوس ..وذلك بمطالبة الصدر بغلق مقرات الشركات الامنية الامريكية وانهاء عملها في العراق، مع غلق الاجواء العراقية امام الطيران الحربي الامريكي ، والغاء كافة الاتفاقات الامنية مع امريكا .

كما اكد الصدر التزامه باعلان وقف مؤقت لـ " المقاومة " الى حين خروج آخر جندي من العراق "، حسب ما جاء في نص خطبته التي القاها نيابة عنه مستشاره كاظم العيساوي امام المتظاهرين .

حزب الدعوة الاسلامية الذي يتزعمه نوري المالكي ، ضم صوته الى صوت الصدر ، مع عمق الخلافات بين الرجلين ، بقوله :" ان تظاهرة اليوم تعلن على لسان العراقيين رغبتهم بالاستقلال وحفظ سيادة العراق من اي تواجد لقواعد عسكرية للقوات الامريكية وغيرها ، التي لم يعد لها اي مبرر شرعي على الارض العراقية بعد طلب الحكومة وتصويت مجلس النواب على خروجها ".

التصعيد في الموقف وصل حد التهديد والتلميح باستخدام الاساليب العسكرية ، كما جاء على لسان الناطق العسكري باسم "كتائب حزب الله في العراق " جعفر الحسيني ، الذي قال :" اذا لم تخرج القوات الاميركية فهناك اساليب اخرى ستكون حاضرة في الميدان ".

واكد :" ان خيارات الرد حاضرة وهناك جهوزية تامة سواء من الجانب العسكري او عبر العمل الدبلوماسي "، مشيرا الى :" ان الردود حتمية ونتاجها اخراج الاميركيين ، ليس فقط من العراق ، بل من المنطقة ".

تظاهرة اليوم التي انطلقت في منطقة الجادرية في بغداد ، وهي منطقة بعيدة عن ساحة التحرير ، سبقتها مطالبة بنقلها الى ىساحة التحرير من قبل تحالف "الفتح" الذي يتزعمه هادي العامري ..

النائب عن التحالف كريم عليوي, كان قد طالب الجهات المنظمة للتظاهرة بنقلها من ساحة جامعة بغداد في الجادرية الى ساحة التحرير ، بدعوى " عدم اتساع المكان " !!!

وقال عليوي :" ان الاعداد المليونية الغفيرة لن يتسعها المكان الجديد لكونه شارعا ولايحتوي على ساحة كما في التحرير".

واضاف :" ان المتظاهرين في ساحة التحرير هم جزء من المتظاهرين الرافضين للوجود الاجنبي ".

رئيس الجمهورية برهم صالح من جانبه ، علق على ماحصل في بغداد اليوم ، بهدوئه ودبلوماسيته المعهودة ، بتاكيده :" ان العراقيين مصرون على دولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة، خادمة لشعبها ومعبرة عن ارادتهم الوطنية المستقلة ، بعيدا عن التدخلات والاملاءات من الخارج".

وقد لخص الموقف بذكاء بعبارة " التدخلات والاملاءات من الخارج " في اشارة صريحة وواضحة الى ان تظاهرة اليوم وراءها املاءات من ايران ..
https://bit.ly/2uwu8vK|

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...