16 January 2022
English Arabic


بيان صحفي: ازدياد وتيرة العنف ضد الصحفيين في العراق

Thursday, 14 May 2015 16:31


13أيار/مايو 2015

تعرب الجمعية الأوروبية لحرية العراق (ايفا) عن قلقها بقوة بشأن وتيرة العنف المتزايد ضد الصحفيين العراقيين. ويفيد تقرير للجنة حماية الصحفيين اي مجموعة مدافعة للاعلام أن 13 صحفيا عراقيا على الأقل قتلوا في هذا البلد من بداية عام 2013 ولحد الان . ولعبت ثقافة الحصانة عن العقوبات دورا مؤثراً في ارتفاع العنف في العراق كما كان لهذه الثقافة دور مؤثر في تقليل الامن للصحفيين وحرية الاعلام. في الاسبوع الماضي 5أيار/مايو تم العثور على جثة رعد الجبوري مراسل صحيفة الزمان في بيته ببغداد. وكان الجبوري من منتقدي الحكومة وكتب العديد من المقالات بشأن ترسيخ الفساد الحكومي. كما قبل مصرعه تلقى مرات عديده تهديدات بالقتل . وجاء مقتل رعد الجبوري بعد مقتل عمار الشهبندرمراسل مؤسسة الحرب والسلام بعد عدة أيام. وتم قتل عمار الشهبندر بتاريخ 2أيار/مايو جراء تفجير قنبلة في بغداد.
وفي شهرإبريل/ نيسان تلقى ند باركر رئيس مكتب رويترز في بغداد تهديدات بالقتل على خلفية نشر مقال فيما يتعلق بانتهاكات لحقوق الانسان من قبل القوات العراقية والمليشيات الشيعة المدعومة من قبل إيران بعد طرد داعش واضطرإلى مغادرة العراق. وكان اثنان من مراسلي رويترز قد نشرا تقريرا حول قتل احد مقاتلي داعش على أيدي الشرطة العراقية وحرائق واسعة من قبل هذه العناصر. ووصفت القوى والسياسيون المحليون هذه الممارسات بأنها ممارسات للمليشيات المدعومة من إيران . ونشر بعض التهديدات من قبل الميليشيات الشيعة على صفحة ند باركر في الفيسبوك حيث طلبت ابعاده من العراق. ومن ضمن الآراء التي وردت على صفحته قد كتب أن أفضل طريق لاخماد باركر هو قتله.
وبعد مرورايام بثت فضائية عائدة لمجموعة ميليشياوية مدعومة من إيران باسم عصائب الحق صورة عنه وزعمت بان باركر كان ينوي تشوية سمعة العراق وقواته العسكرية داعية مشاهديها ان يطالبوا بطرده من العراق.
وأكد إسترون إستيفنسون رئيس الجمعية الاوربية لحرية العراق قائلا: « قتل الصحفيين غير مقبول ويجب تقديم الجناة الى العدالة. ومن الضروري ان يتخذ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاجراءات اللازمة لوضع حد للفساد ورفع الحصانة عن العقوبات وأن يقوم بمواجهة ازدياد العنف ضد الصحفيين». وفيما يخص حرية الاعلام وبناء على احصائيات مراسلون بلا حدود لعام 2015 يحتل العراق المرتبة 156 من أصل 180 بلدا.
وتدين الجمعية الاوربية لحرية العراق بقوة قتل الصحفيين وتطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيقات محددة فيما يتعلق بهذه الحالات. ويجب مسائلة المجرمين والمتواطئين معهم في جريمة الحرب.
إسترون إستيفنسون
رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق (EIFA)
إسترون إستيفنسون كان عضو البرلمان الأوروبي من المحافظين عن أسكوتلندا من 1999 حتى 2014. وهو كان رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الأوربي من 2009-2014. انه حاليا رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق (ايفا).

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفن...

15أيلول/سبتمبر 2014مقابلة مع «إسترون إستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية الع...

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...