30 November 2020
English Arabic


الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا) تحذر من تنامي جود الميليشيات الإيرانية الطائفية في العراق وتدعو إلى قطع دابرهم

Wednesday, 24 September 2014 08:24

بيان صحفي،
22 سبتمبر 2014
الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا) تحذر من تنامي جود الميليشيات الإيرانية الطائفية في العراق وتدعو إلى قطع دابرهم

هناك تقارير مقلقة ومتزايدة تؤكد وجود فيلق القدس الإرهابي للنظام الإيراني والميليشيات التابعة له في مختلف مناطق العراق واستغلالهم القصف الامريكي للسيطرة على مناطق بأكملها من البلاد. وتشير التقارير إلى أن معاملة الناس بواسطة هذه الميليشيات لا تقل شراسة من الدولة الإسلامية الإرهابية (داعش).
الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا) تحذر من أن الاستقرار والسلام في العراق أمر مستحيل دون طرد النظام الإيراني والحرس الثوري والميليشيات. أي مشاركة لهذه القوات في العمليات ضد داعش يسبب إلى تفاقم الوضع وتفاقم الأزمة.
ايفا ينوه بأنه لا ينبغي أن يسمح للملالي ووكلائهم في العراق باستغلال الأزمة الحالية كوسيلة لاستمرار نفس السياسات الطائفية والقمعية التي كانت السمة المميزة لعهد المالكي على مدى 8 أعوام من حكمه ، لتحويل العراق إلى حديقة خلفية للملالي الحاكمين في ايران من جديد . أي حل للأزمة الحالية التي تتجاهل ضرورة طرد النظام الإيراني من العراق محكوم عليه بالفشل وسوف يخدم في النهاية مصالح طهران.

استرون استيفنسون
رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الاوربي (2009-2014) و رئيس الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا)

الأخبار ذات الصلة على التدخل العسكري المباشر من قبل النظام الإيراني في العراق
في 18 أيلول، أكد تقرير مطول من العراق بثته اذاعة بي بي سي الناطقة باللغة الفارسية، صورة مذهلة من تدخل النظام الإيراني والحرس الثوري والميليشيات في العراق. تقارير من قاعدة لـ ميليشيات 9بدر تقول: " في مكتب تنظيم بدر في طوز خورماتور هناك أمران يلفتان الأنظار أكثر من أي شيء آخر: صورة آية الله الخامنئي فوق رأس القائد و.... كانت الغرفة مزدحمة بأشخاص مرتدين الزي الرسمي، ومعظمهم يجيدون اللغة الفارسية... ". وتحدثت مراسلة بي بي سي في هذا التقرير عن رئيس فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي في جلولاء وقائد جزء من القوات الكردية في المنطقة وآكدت قائلة: سألته أيضا عن كيفية التعاون الايراني مع اقليم كردستان العراق حيث أجابني ان المدفعية والقصف تتولاهما قوات من ايران أطراف السعدية وجلولاء وأن قاسم سليماني و مجموعة من قواته يتفقدون المنطقة باستمرار وينسقون لمزيد من العمليات مع البيشمركه الكردية. وقال السيد معروف ان "قائد قوات القدس تأتي في بعض الأحيان لتفقد المناطق بعجلات تحمل علامات الحرس الثوري الايراني".
وبثت قناة الجزيرة تقريرا يوم 15 ايلول/ سبتمبر من نقطة تفتيش تابعة للميليشيات بدر شمال أمرلي حيث أظهر أحد القادة في موقع الحادث الذي كان يعطي أوامر باللغة الفارسية. وقال: "إن الميليشيات الشيعية لا يتلقون أوامرهم من البيشمركة. أحد قادة البيشمركة قد صور هذا الرجل في يوم سقوط أمرلي. وقال انه يعطي أوامر باللغة الفارسية. وقد شهد قائد البيشمركة العديد من المقاتلين الإيرانيين بجانب شيعة العراق ... ".
وفي تقرير من العراق، كتبت نيويورك تايمز في 16 أيلول/ سبتمبر تقول: قال تقرير لهيومن رايتس ووتش " في نهاية يوليو/ تموز انها وثقت مقتل 109 من الرجال السنة - 48 في مارس و أبريل و 61 ما بين 1 و 9 تموز/ يوليو في القرى والبلدات المحيطة ببغداد. شهود عيان ومنتسبو الصحة ومسؤولون حكوميون ألقوا باللائمة على الميليشيات الشيعية لجميع هذه الحالات، وفي كثير من الحالات شخصوا الشهود ميليشيات عصائب أهل الحق ".
وكتبت لوفيغارو الفرنسية اليومية في مقالة مطولة من العراق في 20 سبتمبر /ايلول ان جعفر مصطفى من الحزب الديمقراطي الكردستاني قال: "عرضت ايران لنا مساعدات عسكرية وقالت لنا أنها سترسل لنا مستشارين عسكريين، خاصة فيما يتعلق بالأسلحة الثقيلة والمدفعية. وتم إرسال 300 من الحرس الثوري إلى المنطقة للمساعدة في استعادة أمرلي. ونقلت الصحيفة عن الملا بختيار، وهو قائد عسكري كردي في الجبهة الجنوبية، قوله:" في الغارات الجوية الولايات المتحدة لديها دور مهم جدا، ولكن على الأرض، إيران تلعب دورا هاما ".
وقبل بضعة أيام فقط كان ديفيد بترايوس، القائد السابق لقوات التحالف في العراق قد حذر من أن "الولايات المتحدة لايجوز أن تكون القوة الجوية للميليشيات الشيعية".
وكتبت فارين باليسي في تقرير 18 أيلول/ سبتمبر: "أكثر من 50 تنظيما للميليشيات الشيعية تقوم الآن بعمليات التجنيد ويقاتلون في العراق. هذه الجماعات تقوم بتجنيد وتطويع مقاتلين من الجيش والشرطة العراقية وجلب المقاتلين إلى المنظمات الطائفية العقائدية للغاية والمعادية للولايات المتحدة. العديد من هؤلاء المتدربين لا يُستخدمون لابعاد الجهاديين السنة فقط، بل في كثير من الحالات تشكيل الحرس المساند لاستخدامه للسيطرة على المناطق التي من المفترض أن تكون تحت سيطرة بغداد.
"في مطلع حزيران/ يونيو، قامت الميليشيات الشيعية، جنبا إلى جنب قوات الأمن العراقية باعدام حوالي 255 سجينا، بينهم أطفال.
كتائب حزب الله، وهي جماعة إرهابية صنفتها الولايات المتحدة وهي عميلة مباشرة لايران استخدمت حتى مروحيات الحكومة العراقية لتزويد أفرادها بالأسلحة والإمدادات الأخرى أثناء المعركة.
... إيران كانت القوة السباقة في تطوير الميليشيات الشيعية في العراق. منذ مايو/ أيار عام 2013، عززت طهران شبكتها من الجماعات العراقية القديمة الجديدة الموالية لها لتوفير تدفق مستمر من المقاتلين الى سوريا. وعلى سبيل المثال، كتائب حزب الله - وهي ميليشيات تشكلت بمساعدة حزب الله في لبنان في عام 2007 – تتباهى اليوم بالانتشار الواسع في الجنوب من مدن بغداد وديالى و أمرلي.
...منظمة بدر، وهي جماعة مسلحة بآلاف المقاتلين وواحدة من التنظيمات العميلة الأساسية لايران في العراق، تمثل دعامة أخرى من مساعي طهران لتطوير الميليشيات الشيعية ... ولكن بغداد تشكل مكانا لتنظيم بدر الذي له أوسع نفوذ فيه . نفوذ الجماعة يمتد في عمق قوى الامن الداخلي في العراق، حيث يقال ان تنظيم بدر يتولى ادارة الشرطة بشكل مباشر والعديد من العمليات الخاصة. كما لديه أيضا تأثير كبير في الساحة السياسية: ميليشيات بدر السابقة حصلت على مناصب رئيسية في الحكومة العراقية
... "عصائب أهل الحق عميل رئيسي آخر لايران في العراق ... وخلال الحرب، اكتسبت درجة من العار والفظائع لما ارتكبته من عمليات الخطف والإعدام من المقاولين البريطانيين والجنود الأمريكيين. وقد أرسلت العصائب العديد من المقاتلين إلى سوريا، وفي بداية 2014 بدأ بالانتشار في محافظة الانبار في العراق لمحاربة أعداء الحكومة من أهل السنة.
... ان تنامي قوة هذه الميليشيات هي علامة تؤكد أنه بالرغم من تنحية المالكي من منصب رئاسة الحكومة، لا تزال الحكومة العراقية تدين بالفضل لقوات طائفية. هذه الميليشيات قد احتفظت عموما باستقلال ممارساتها من بغداد، حتى وهم يستغلون النظام الديمقراطي الناشئ في البلاد لكسب التأييد من خلال سيطرتهم على الجهات الرسمية. انهم ليسوا مجرد إضافات إلى الدولة – بل هم يشكلون الدولة، ولا يستجيبون لأي سلطة في بغداد، بل يستجيبون لزعمائهم الدينيين أو طهران فقط ".
Photo: ‎بيان صحفي، 22 سبتمبر 2014 الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا) تحذر من تنامي جود الميليشيات الإيرانية الطائفية في العراق وتدعو إلى قطع دابرهم هناك تقارير مقلقة ومتزايدة تؤكد وجود فيلق القدس الإرهابي للنظام الإيراني والميليشيات التابعة له في مختلف مناطق العراق واستغلالهم القصف الامريكي للسيطرة على مناطق بأكملها من البلاد. وتشير التقارير إلى أن معاملة الناس بواسطة هذه الميليشيات لا تقل شراسة من الدولة الإسلامية الإرهابية (داعش). الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا) تحذر من أن الاستقرار والسلام في العراق أمر مستحيل دون طرد النظام الإيراني والحرس الثوري والميليشيات. أي مشاركة لهذه القوات في العمليات ضد داعش يسبب إلى تفاقم الوضع وتفاقم الأزمة. ايفا ينوه بأنه لا ينبغي أن يسمح للملالي ووكلائهم في العراق باستغلال الأزمة الحالية كوسيلة لاستمرار نفس السياسات الطائفية والقمعية التي كانت السمة المميزة لعهد المالكي على مدى 8 أعوام من حكمه ، لتحويل العراق إلى حديقة خلفية للملالي الحاكمين في ايران من جديد . أي حل للأزمة الحالية التي تتجاهل ضرورة طرد النظام الإيراني من العراق محكوم عليه بالفشل وسوف يخدم في النهاية مصالح طهران. استرون استيفنسون رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الاوربي (2009-2014) و رئيس الجمعية الاوربية لحرية العراق (ايفا) الأخبار ذات الصلة على التدخل العسكري المباشر من قبل النظام الإيراني في العراق في 18 أيلول، أكد تقرير مطول من العراق بثته اذاعة بي بي سي الناطقة باللغة الفارسية، صورة مذهلة من تدخل النظام الإيراني والحرس الثوري والميليشيات في العراق. تقارير من قاعدة لـ ميليشيات 9بدر تقول: " في مكتب تنظيم بدر في طوز خورماتور هناك أمران يلفتان الأنظار أكثر من أي شيء آخر: صورة آية الله الخامنئي فوق رأس القائد و.... كانت الغرفة مزدحمة بأشخاص مرتدين الزي الرسمي، ومعظمهم يجيدون اللغة الفارسية... ". وتحدثت مراسلة بي بي سي في هذا التقرير عن رئيس فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي في جلولاء وقائد جزء من القوات الكردية في المنطقة وآكدت قائلة: سألته أيضا عن كيفية التعاون الايراني مع اقليم كردستان العراق حيث أجابني ان المدفعية والقصف تتولاهما قوات من ايران أطراف السعدية وجلولاء وأن قاسم سليماني و مجموعة من قواته يتفقدون المنطقة باستمرار وينسقون لمزيد من العمليات مع البيشمركه الكردية. وقال السيد معروف ان "قائد قوات القدس تأتي في بعض الأحيان لتفقد المناطق بعجلات تحمل علامات الحرس الثوري الايراني". وبثت قناة الجزيرة تقريرا يوم 15 ايلول/ سبتمبر من نقطة تفتيش تابعة للميليشيات بدر شمال أمرلي حيث أظهر أحد القادة في موقع الحادث الذي كان يعطي أوامر باللغة الفارسية. وقال: "إن الميليشيات الشيعية لا يتلقون أوامرهم من البيشمركة. أحد قادة البيشمركة قد صور هذا الرجل في يوم سقوط أمرلي. وقال انه يعطي أوامر باللغة الفارسية. وقد شهد قائد البيشمركة العديد من المقاتلين الإيرانيين بجانب شيعة العراق ... ". وفي تقرير من العراق، كتبت نيويورك تايمز في 16 أيلول/ سبتمبر تقول: قال تقرير لهيومن رايتس ووتش " في نهاية يوليو/ تموز انها وثقت مقتل 109 من الرجال السنة - 48 في مارس و أبريل و 61 ما بين 1 و 9 تموز/ يوليو في القرى والبلدات المحيطة ببغداد. شهود عيان ومنتسبو الصحة ومسؤولون حكوميون ألقوا باللائمة على الميليشيات الشيعية لجميع هذه الحالات، وفي كثير من الحالات شخصوا الشهود ميليشيات عصائب أهل الحق ". وكتبت لوفيغارو الفرنسية اليومية في مقالة مطولة من العراق في 20 سبتمبر /ايلول ان جعفر مصطفى من الحزب الديمقراطي الكردستاني قال: "عرضت ايران لنا مساعدات عسكرية وقالت لنا أنها سترسل لنا مستشارين عسكريين، خاصة فيما يتعلق بالأسلحة الثقيلة والمدفعية. وتم إرسال 300 من الحرس الثوري إلى المنطقة للمساعدة في استعادة أمرلي. ونقلت الصحيفة عن الملا بختيار، وهو قائد عسكري كردي في الجبهة الجنوبية، قوله:" في الغارات الجوية الولايات المتحدة لديها دور مهم جدا، ولكن على الأرض، إيران تلعب دورا هاما ". وقبل بضعة أيام فقط كان ديفيد بترايوس، القائد السابق لقوات التحالف في العراق قد حذر من أن "الولايات المتحدة لايجوز أن تكون القوة الجوية للميليشيات الشيعية". وكتبت فارين باليسي في تقرير 18 أيلول/ سبتمبر: "أكثر من 50 تنظيما للميليشيات الشيعية تقوم الآن بعمليات التجنيد ويقاتلون في العراق. هذه الجماعات تقوم بتجنيد وتطويع مقاتلين من الجيش والشرطة العراقية وجلب المقاتلين إلى المنظمات الطائفية العقائدية للغاية والمعادية للولايات المتحدة. العديد من هؤلاء المتدربين لا يُستخدمون لابعاد الجهاديين السنة فقط، بل في كثير من الحالات تشكيل الحرس المساند لاستخدامه للسيطرة على المناطق التي من المفترض أن تكون تحت سيطرة بغداد. "في مطلع حزيران/ يونيو، قامت الميليشيات الشيعية، جنبا إلى جنب قوات الأمن العراقية باعدام حوالي 255 سجينا، بينهم أطفال. كتائب حزب الله، وهي جماعة إرهابية صنفتها الولايات المتحدة وهي عميلة مباشرة لايران استخدمت حتى مروحيات الحكومة العراقية لتزويد أفرادها بالأسلحة والإمدادات الأخرى أثناء المعركة. ... إيران كانت القوة السباقة في تطوير الميليشيات الشيعية في العراق. منذ مايو/ أيار عام 2013، عززت طهران شبكتها من الجماعات العراقية القديمة الجديدة الموالية لها لتوفير تدفق مستمر من المقاتلين الى سوريا. وعلى سبيل المثال، كتائب حزب الله - وهي ميليشيات تشكلت بمساعدة حزب الله في لبنان في عام 2007 – تتباهى اليوم بالانتشار الواسع في الجنوب من مدن بغداد وديالى و أمرلي. ...منظمة بدر، وهي جماعة مسلحة بآلاف المقاتلين وواحدة من التنظيمات العميلة الأساسية لايران في العراق، تمثل دعامة أخرى من مساعي طهران لتطوير الميليشيات الشيعية ... ولكن بغداد تشكل مكانا لتنظيم بدر الذي له أوسع نفوذ فيه . نفوذ الجماعة يمتد في عمق قوى الامن الداخلي في العراق، حيث يقال ان تنظيم بدر يتولى ادارة الشرطة بشكل مباشر والعديد من العمليات الخاصة. كما لديه أيضا تأثير كبير في الساحة السياسية: ميليشيات بدر السابقة حصلت على مناصب رئيسية في الحكومة العراقية ... "عصائب أهل الحق عميل رئيسي آخر لايران في العراق ... وخلال الحرب، اكتسبت درجة من العار والفظائع لما ارتكبته من عمليات الخطف والإعدام من المقاولين البريطانيين والجنود الأمريكيين. وقد أرسلت العصائب العديد من المقاتلين إلى سوريا، وفي بداية 2014 بدأ بالانتشار في محافظة الانبار في العراق لمحاربة أعداء الحكومة من أهل السنة. ... ان تنامي قوة هذه الميليشيات هي علامة تؤكد أنه بالرغم من تنحية المالكي من منصب رئاسة الحكومة، لا تزال الحكومة العراقية تدين بالفضل لقوات طائفية. هذه الميليشيات قد احتفظت عموما باستقلال ممارساتها من بغداد، حتى وهم يستغلون النظام الديمقراطي الناشئ في البلاد لكسب التأييد من خلال سيطرتهم على الجهات الرسمية. انهم ليسوا مجرد إضافات إلى الدولة – بل هم يشكلون الدولة، ولا يستجيبون لأي سلطة في بغداد، بل يستجيبون لزعمائهم الدينيين أو طهران فقط ".‎

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...