22 October 2020
English Arabic


العراق يريد النأي بنفسه عن الصراعات الإقليمية

Wednesday, 23 September 2020 22:10

برهم صالح يدعو لتحييد العراق عن الصراعات وتصفية الحسابات الاقليمية والدولية
العراق يحاول إقامة توازن حساس بين حليفين خصمين
برهم صالح يؤكد أن العراق يكابد لضبط السلاح المنفلت
نيويورك - أكد العراق في الأمم المتحدة الأربعاء رغبته في تحييد أراضيه عن الصراعات. وقال الرئيس العراقي برهم صالح في كلمته للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنعقد بشكل افتراضي هذا العام "لا نريد أن يكونَ العراق ساحة للصراعات ولتصفية حسابات الآخرين على أرضه".
وأضاف "يكفى العراق ما مرّ به من الحروب و الحصار والإرهاب وانتهاك السيادة".
ويحاول العراق (غالبية سكانه من الشيعة)، إقامة توازن حساس بين جارته إيران الشيعية والولايات المتحدة التي غزته وأطاحت رئيسه الأسبق صدام حسين عام 2003.
ويجد العراق الذي تهيمن عليه ميليشيات شيعية مسلحة متنفذة موالية لإيران، نفسه وسط الأزمة والتوترات القائمة بين واشنطن وطهران ويحاول جاهدا أن ينأى بنفسه عن تلك التجاذبات، لكن تبدو هذه المهمة معقدة وصعبة بالنظر للارتباطات الاقتصادية والدينية مع إيران وعلاقات التحالف الوثيقة مع الولايات المتحدة وحلفائها الخليجيين.
وأقر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في يناير/كانون الثاني تنفيذ ضربة عبر طائرة مسيرة في بغداد أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس الايراني الجنرال قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبومهدي المهندس، ما أثار دعوات في العراق تنادي بإخراج القوات الأميركية.
ورفض ترامب دعوات الانسحاب، لكنه أمر هذا الشهر بخفض كبير في عدد القوات الأميركية الموجودة في العراق كجزء من وعده الانتخابي بوضع حد للحروب "التي لا نهاية لها".
وأشار صالح أيضا إلى رغبة العراق في "مواجهة الجماعات الخارجة عن القانون وضبط السلاح المنفلت" الذي تحوزه "قوى الفوضى والتطرف" التي أدى إطلاقها صواريخ على القوات الأميركية إلى الضربة بواسطة الطائرة المسيرة.
وأكد الرئيس العراقي على ضرورة "حصر السلاح بيد الدولة ومنع حيازته أو استخدامه خارج إطار القانون ومؤسسات الدولة".
وتعهّد أيضا بمكافحة الفساد المستشري وهو موضوع يمثل أولوية لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي الذي وصل إلى السلطة عقب مظاهرات واسعة في أنحاء البلاد.
والتزم ترامب بالضغط على إيران عبر فرض عقوبات اقتصادية صارمة والانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي تفاوض حوله سلفه باراك أوباما.
وقال ترامب الاثنين إنه بصدد تطبيق "عقوبات الأمم المتحدة" ردا على انتهاك إيران حظر الأسلحة، رغم بروز شكوك واسعة في الهيئة الأممية حول قدرة الولايات المتحدة على القيام بذلك.
https://bit.ly/2G6G6C1

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...