05 December 2019
English Arabic

قتلى من الحرس الثوري وحزب الله في هجوم على معسكر للحشد الشعبي

Saturday, 20 July 2019 06:45

قتلى من الحرس الثوري وحزب الله في هجوم على معسكر للحشد الشعبي
مصادر عراقية تؤكد أن الهجوم على معسكر للحشد الشعبي تم بطائرة مسيرة مجهولة وأنه كان يضم صواريخ باليستية إيرانية، في تطور لا يمكن تفسيره بمعزل عن التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران.
ايران تستغل الساحة العراقية لمواجهة الولايات المتحدة
البنتاغون ينفي قصف معسكر للحشد الشعبي
مصادر عراقية تحدثت عن مقتل مستشارين إيرانيين بالغارة الجوية
مصير العشرات من المختطفين داخل المعسكر مازال مجهولا
العراق يدفع فاتورة التوتر الأميركي الإيراني
واشنطن وطهران تتنافسان على النفوذ في الساحة العراقية
بغداد - قصفت طائرة مجهولة من دون طيار قاعدة عسكرية لقوات الحشد الشعبي في وسط العراق، بحسب ما أعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان اليوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل مقاتل عراقي وجرح إيرانيين اثنين، وفق مسؤولين، فيما أكدت مصادر محلية أخرى مقتل عدد من المستشارين الإيرانيين ومن الحرس الثوري ومقاتلين من حزب الله اللبناني.
ويأتي هذا القصف ليل الخميس الجمعة شمال بغداد، وسط مخاوف لدى السلطات العراقية من أن يؤدي التوتر بين حليفيها الكبيرين: الولايات المتحدة وإيران، إلى حرب على أرضها.
وينظر للعراق على أنه ساحة محتملة لأي مواجهة إقليمية بين الغريمين بسبب نشاط جماعات مسلحة شيعية تدعمها إيران بالقرب من قواعد تستضيف قوات أميركية.
وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان الجمعة "تعرض معسكر الشهداء في منطقة آمرلي التابع للواء 16 حشد شعبي فجر اليوم إلى قصف بطائرة مسيرة مجهولة"، مضيفة أن القصف أدى إلى جرح اثنين.
وأشار مسؤول في قوات الحشد الشعبي التي تضم فصائل مقربة من إيران إلى مقتل "عنصر من الحشد الشعبي وإصابة اثنين آخرين بجروح"، فيما أكد ضابط في شرطة صلاح الدين بعدما تفقد مكان القصف أن القتيل من الحشد العشائري والجريحان هما "مهندسان عسكريان إيرانيان" كانا في المعسكر.
وتؤكد إيران رسميا أن لا وجود عسكريا لها في العراق، لكن العديد من الخبراء يشيرون إلى تواجد مستشارين عسكريين يدربون مقاتلين عراقيين، خصوصا من فصائل الحشد الشعبي التي كانت مشاركتها حاسمة في دحر تنظيم الدولة الإسلامية.
وللولايات المتحدة عدة قواعد عسكرية عدة في العراق أيضا، وتقوم بتدريب القوات النظامية العراقية ضمن التحالف الدولي.
ونفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ضلوع القوات الأميركية في الهجوم بعد أن ذكرت محطة إخبارية واحدة على الأقل مقرها السعودية وقوع ضربات جوية أميركية على تلك القاعدة.
وكانت قناة العربية قد نقلت عن رئيس مجلس العشائر العربية في العراق الشيخ ثائر البياتي قوله، إن هجوما استهدف معسكرا لميليشيات الحشد فجر الجمعة أوقع قتلى من الحرس الثوري وحزب الله اللبناني شرق محافظة صلاح الدين العراقية.
وأكد ثائر البياتي أن الهجوم تم بطائرة مسيرة مجهولة وأن المعسكر المستهدف يحوي صواريخ بالستية إيرانية.
ونقلت الحدث عن مصادر عراقية مقتل مستشارين إيرانيين بالغارة الجوية، التي استهدفت المعسكر، وان المعسكر يحوي 460 مختطفاً لا تزال المعلومات حول مصيرهم مجهولة.
وينشط متشددو تنظيم الدولة الإسلامية الذين يعادون الفصائل الشيعية، أيضا في المنطقة التي توجد بها القاعدة وفي الكثير من المناطق النائية في شمال العراق رغم أن التنظيم فقد سيطرته على تلك الأراضي. وأعلن التنظيم مسؤوليته عن هجمات على القوات العراقية في الشهور الأخيرة.
وتعرضت عدة قواعد عراقية تستضيف قوات أميركية لهجمات بالصواريخ قبل بضعة أسابيع لم تعلن أي جهة المسؤولية عنها ولم يصب فيها أحد. وتضغط واشنطن على حكومة العراق لكبح جماح الفصائل الشيعية المدعومة من إيران والتي تقول إنها تمثل خطرا على المصالح الأميركية في العراق.
وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في هجمات استهدفت عدة ناقلات نفط في الخليج وهو ما نفته طهران.
المصدر: میدل ایست اونلاین

قناة التغيير تجري مقابلة مع ستروان ستيفنسون رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق حول تواجد تنظيم داعش في الأراضي العراقية

 
مقابلة مع «ستروان ستيفنسون» رئيس الجمعية الأوروبية لحرية العراق ...

  للمزيد

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش

إيران تتهم تركيا بتسهيل مرور الدواعش...

العراق: العثور على جوازات سفر مع قتلى داعش تحمل تأشيرات إيرانيةكشف مسؤول عسكري ع...

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران في العراق

تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإيران...

بيان صحفي - للإعلان الفوري - 15 مارس 2017 تعيين ايرج مسجدي، مجرم حرب، سفيرا لإي...